http://1.bp.blogspot.com/-zOIxyW4PfUA/TsvECaf2MtI/AAAAAAAAiV4/c_WmAa2-Tv8/s1600/Untitled-1.jpg

 

هذه المدونة تابعة لمنتدى مما قرأت واعجبني , لزياره المنتدى إضغط هنـــــــــــــا

الجمعة، 11 مارس، 2011

‫عاودتني تلك الأمنية ذاتها


عاودتني تلك الأمنية ذاتها:
ليت صوتها يباع في الصيدليات لأشتريه.
إنني أحتاج صوتها لأعيش.
أحتاج أن أتناوله ثلاث مرات في اليوم.
مرّة على الريق، ومرّة قبل النوم،
ومرّة عندما يهجم عليّ الحزن أو الفرح كما الآن.
أيّ علم هذا الذي لم يستطع حتى الآن
أن يضع أصوات من نحبّ في أقراص،
أو في زجاجة دواء نتناولها سرًّا،
عندما نصاب بوعكة عاطفيّة
بدون أن يدري صاحبها كم نحن نحتاجه.

لـــ أحلام مستغانمى
عابر سرير
Share انشر الموضوع على الفيس بوك

Subscribe اكتب ايميلك هنا وبعدها اضغط على كلمه

بعد اشتراكك توجه فورا الى بريدك هتلاقي رساله بعنوان :فعل اشتراكك في موقع مما قرات افتحها وفعل اشتراكك ودي اهم خطوه علشان يوصلك جديدنا ... من غيرها كانك ماشتركتش خالص

المشاركات الشائعة